نود التنبية بأن تم تغير اسم الدومين السابق إلى الجديد والرسمي Yanbufuture.com
الرئيسيةينبع المستقبل ينبع التعليمات الاتصال موقع ينبع ترفل مركز تحميل ينبع المستقبل ينبع للسياحة
 

 
الإقتراحاتالإستفسارات والشكاوي صحيفة عاجل ينبع  منتدى اخبار ينبع ينبع للسياحة التسجيل طلب تنشيط عضويتك استعادة كلمة المرور

اعلانك هنا يحقق اهدافك 0547000766

    


العودة   منتديات ينبع المستقبل > المنتـديات الـعامة > المنتــــدى الأســلامــي

المنتــــدى الأســلامــي لطرح ومناقشة القضايا الأسلامية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-11-2010, 02:19 AM رقم المشاركة : 1 (permalink)
الباحث1
محاور ذهبي

الصورة الرمزية الباحث1
 
تاريخ التسجيل : 19/12/2002
رقم العضوية : 896
الإقامة : مدينة ينبع البحر
الهواية : http://nofa27.jeeran.com/j,j,.JPG
المواضيع : 244
الردود : 391
مجموع المشاركات : 635
معدل التقييم : 10
معدل تقييم المستوى : الباحث1 is on a distinguished road

 

 

حكم قتل الاب لابنه في الشرع


حكم قتل الاب لابنه في الشرع
جمهور الفقهاء : الوالد لا يقتل بولده
يقتل إن تعمد قتله ،فإن لم يكن هناك تعمد فلا يقتل به



الرياض
فتحت قضية قتل محمد بن دليم القحطاني لابنه عبدالله جدلاً

واسعاً بين المجتمع حيث هزت الجريمة الرأي العام السعودي

ولكن ماذا يقول الشرع في مثل هذه الحالة ؟ في مسألة قتل

الوالد بولده ذهب جمهور الفقهاء إلى أن الوالد لا يقتل بولده

،وخالفهم في ذلك الإمام مالك ورأى أنه يقتل به إن تعمد قتله

،فإن لم يكن هناك تعمد فلا يقتل به ، مع اتفاق جميع الفقهاء

أن عليه الدية في ماله .
واستدل الجمهور بما يلي :
روى الإمام أحمد في مسنده عن عمرو بن شعيب عن أبيه

عن جده قال:
-قتل رجل ابنه عمدا فرفع إلى عمر بن الخطاب رضي الله

عنه فجعل عليه مائة من الإبل ثلاثين حقة وثلاثين جدعة

وأربعين ثنية وقال: لا يرث القاتل ولولا أني سمعت رسول

الله صلى الله عليه وسلم يقول: لا يقتل والد بولده لقتلتك.
ويرى جمهور الفقهاء أن عمر رضي الله عنه قد حكم بهذا

الحكم في محضر من الصحابة ،ولم ينكر عليه أحد ،فأشبه

الإجماع ،واستفاض الخبر ، فكأنه في حكم المتواتر ،أو على

الأقل المتفق على العمل به.
وأخرج الترمذي وابن ماجة عن ابن عباس أن النبي صلى

اللّه عليه وسلم قال: "لا تقام الحدود في المساجد، ولا يقتل

الوالد بالولد"، انتهى.
قال الإمام الزيلعي في نصب الراية تعليقا على هذا الحديث :
قال الترمذي: حديث لا نعرفه بهذا الإسناد، إلا من حديث

إسماعيل بن مسلم، وقد تكلم فيه بعض أهل العلم من قبل

حفظه، انتهى. وأعله ابن القطان بإسماعيل بن مسلم وقال إنه

ضعيف، انتهى. قلت(الزيلعي): تابعه قتادة، وسعيد بن بشير،

وعبيد اللّه بن الحسن العنبري.ا.هـ
واستدلوا بما رواه ابن ماجة وغيره عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ؛ أَنَّ

رَجُلاً قَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ ! إِنَّ لِي مَالاً وَوَلداً. وَإِنَّ أَبِي يُرِيدُ أَنْ

يَجْتَاحَ مَالِي. فَقَالَأَنْتَ وَمَالُكَ لأَبِيكَ).
قال في الزوائد: إسناده صحيح، ورجاله ثقات على شرط

البخاريّ
قال الإمام الزيلعي تعليقا على الحديث :
فأضاف نفسه إليه كإضافة ماله ، وإطلاق هذه الإضافة ينفي

القود كما ينفي أن يقاد المولى بعبده لإطلاق إضافته إليه بلفظ

يقتضي الملك في الظاهر ، والأب وإن كان غير مالك لابنه

في الحقيقة فإن ذلك لا يسقط استدلالنا بإطلاق الإضافة ; لأن

القود يسقطه الشبهة ، وصحة هذه الإضافة شبهة في

سقوطه. ا.هـ
واستدلوا بقوله تعالى : { إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو

كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما

واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما

ربياني صغيرا }،وقالوا : إن البر بالوالدين وعدم نهرهما

وشتمها جاء مطلقا ،فلا يخصص بحال من الأحوال ،والقود

والقصاص من الأب ينافي ما جاء في الآية من الأمور

الواجبة تجاه الابن لأبيه .
واستدلوا أيضا بحديث : { نهى النبي صلى الله عليه وسلم

حنظلة بن أبي عامر الراهب عن قتل أبيه ، وكان مشركا

محاربا لله ولرسوله ، وكان مع قريش يقاتل النبي صلى الله

عليه وسلم يوم أحد }.
ونهي النبي صلى الله عليه عن قتل الولد أباه وهو مشرك ،

فكان أولى ألا يقتل به إن قتله والده .
واستدل المالكية بقتل الوالد بولده إن قتله عمدا لعموم آيات

القصاص التي لم يرد بها تخصيص ،مثل قوله تعالى : "وَلَكُمْ

فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَاْ أُولِيْ الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ". الآية :

179 من سورة البقرة .
والمعنى لا قتل بعضكم بعضا ، وهو نهي عام ،سواء أدخلت

القرابة فيه أم لا .
ورد المالكية على الجمهور من أن الأب هو سبب وجود الابن

أن الابن لا يكون سببا في وجود عدمه ، بأنه من المتفق عليه

أن الوالد إذا زنى بابنته رجم بها ،وهو سبب حياتها ،وهي

سبب عدمه .
كما ردوا أن كل الأحاديث المستشهد بها مطعون في صحتها

،وأن فعل عمر لا دلالة فيه على القتل الخطأ ،لأن الوالد قد

يكون قد رمى ابنه بسيف ، فيكون فيه شبهة العمد وغيره ،

والحدود تسقط بالشبهات .
قال الإمام ابن العربي المالكي :
وقد أثر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : { لا

يقاد والد بولده } . وهو حديث باطل ، ومتعلقهم أن عمر

رضي الله عنه قضى بالدية مغلظة في قاتل ابنه ، ولم ينكر

أحد من الصحابة عليه ، فأخذ سائر الفقهاء المسألة مسجلة ،

وقالوا : لا يقتل الوالد بولده ، وأخذها مالك محكمة مفصلة ،

فقال : إنه لو حذفه بسيف ، وهذه حالة محتملة لقصد القتل

وغيره ، وشفقة الأبوة شبهة منتصبة شاهدة بعدم القصد [

إلى القتل ] تسقط القود ، فإذا أضجعه كشف الغطاء عن

قصده فالتحق بأصله .ا.هـ
أما الاستدلال بالآيات التي تحث على بر الوالدين ،فهذه لا

علاقة لها بالقصاص أو الأفعال الجنائية التي قد تؤدي إلى

قتل النفس .
كما أنه يستدل لرأي المالكية من قتل الوالد بولده إن تعمد ذلك

بأمور أخرى هي :
أن الإسلام أتى بمقاصد عظمى ،ومن أهمها الحفاظ على

النفس ، فكيف يسمح الإسلام بأن يتعمد الوالد قتل ولده ، وما

في هذا من إزهاق للأرواح التي حرمها الله تعالى بقوله :"

وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ أَن يَقْتُلَ مُؤْمِناً إِلاَّ خَطَئاً وَمَن قَتَلَ مُؤْمِناً خَطَئاً

فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةٍ وَدِيَةٌ مُّسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ إِلاَّ أَن يَصَّدَّقُواْ فَإِن

كَانَ مِن قَوْمٍ عَدُوٍّ لَّكُمْ وَهُوَ مْؤْمِنٌ فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةٍ وَإِن

كَانَ مِن قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِّيثَاقٌ فَدِيَةٌ مُّسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ وَتَحْرِيرُ

رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةً فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ تَوْبَةً مِّنَ اللّهِ

وَكَانَ اللّهُ عَلِيماً حَكِيماً ".
فنفى الله تعالى طلبا أن يقتل المؤمن مؤمنا ،ولو كان والد

لولده ،ولم يبح الشرع القتل إلا إذا كان هناك سبب شرعي ،

كما ثبت في الصحيحين عن ابن مسعود أن رسول الله صلى

الله عليه وسلم قال " لا يحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا إله إلا

الله وأني رسول الله إلا بإحدى ثلاث : النفس بالنفس والثيب

الزاني والتارك لدينه المفارق للجماعة ".
وقد جاء النهي صريحا عن قتل النفس عمدا بلا ذنب أو سبب

شرعي ،فقال تعالى :
" "وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُّتَعَمِّداً فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ

اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً
وإن جاءت الأحاديث تدل على أن الابن من كسب أبيه ، فإن

هذا أدعى أن يكون الوالد رحيما على ولده ،وحينما يخرج

الإنسان على فطرته التي فطره الله تعالى عليها استحق

العقاب ، كغيره ممن جاء العقاب له لخروجه على فطرته من

السرقة أو الاغتصاب وغير ذلك ،ولأن العقاب جاء زجرا

للخروج على شريعة الله ،ورد الناس إلى صوابها ،فكان

الأولى الأخذ بما يناسب روح التشريع الإسلامي في

القصاص والحدود.
كما أنه مع انتشار مثل هذه الظاهر في هذه الآونة ،فكان

الأخذ برأي المالكية أولى ،ردعا للآباء الذين خرجوا على

أبوتهم ،ونقضوا فطرتهم ، حتى لا يحتذى بهم أمثالهم .
كما أن النظر إلى قاعدة رفع الضرر في مثل هذه الحالة ،

والواردة في حديث النبي صلى الله عليه وسلم "لاضرر ولا

ضرار " ، ترجح الأخذ بالقصاص من الوالد إن قتل ولده

حتى يرفع الضرر الذي قد يشيع في المجتمع الإسلامي ،بل

المجتمع الإنسان

منقول



 

 








رد مع اقتباس

قديم 10-11-2010, 10:33 AM رقم المشاركة : 2 (permalink)
الشامخ4500
عضو محترف

الصورة الرمزية الشامخ4500
 
تاريخ التسجيل : 27/9/2009
رقم العضوية : 74031
الإقامة : ينبع الصناعيه
الهواية : حب الخيرو الحرص على منفعة الآخرين
المواضيع : 456
الردود : 11418
مجموع المشاركات : 11,874
معدل التقييم : 21995191
معدل تقييم المستوى : الشامخ4500 has a reputation beyond reputeالشامخ4500 has a reputation beyond reputeالشامخ4500 has a reputation beyond reputeالشامخ4500 has a reputation beyond reputeالشامخ4500 has a reputation beyond reputeالشامخ4500 has a reputation beyond reputeالشامخ4500 has a reputation beyond reputeالشامخ4500 has a reputation beyond reputeالشامخ4500 has a reputation beyond reputeالشامخ4500 has a reputation beyond reputeالشامخ4500 has a reputation beyond repute

 

 

لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
نعوذ بالله من الفتن
جزاك الله خير على طرح
احسنت بارك الله فيك ونفع بك



 

 








رد مع اقتباس

قديم 10-11-2010, 12:57 PM رقم المشاركة : 3 (permalink)
b7r alshoq
عضو محترف

الصورة الرمزية b7r alshoq
 
تاريخ التسجيل : 8/3/2004
رقم العضوية : 4205
المواضيع : 1265
الردود : 76580
مجموع المشاركات : 77,845
معدل التقييم : 2147483647
معدل تقييم المستوى : b7r alshoq has a reputation beyond reputeb7r alshoq has a reputation beyond reputeb7r alshoq has a reputation beyond reputeb7r alshoq has a reputation beyond reputeb7r alshoq has a reputation beyond reputeb7r alshoq has a reputation beyond reputeb7r alshoq has a reputation beyond reputeb7r alshoq has a reputation beyond reputeb7r alshoq has a reputation beyond reputeb7r alshoq has a reputation beyond reputeb7r alshoq has a reputation beyond repute

 

 

الله يجزاك بالخير

بارك الله فيك



 

 








رد مع اقتباس

إضافة رد

العلامات المرجعية



يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بزر يبي يتزوج شوفو ايش قال لابوه رعوشة منتدى الضحك والنكت والفرفشه 9 08-10-2010 07:41 PM
معلومات عن الصرع ENG MIROO منتدي الـطب والـعـلاج والطب الشعبي 6 29-04-2010 07:06 AM
شوف الطفل وش قال لابوه الجـياد منتدى الحوادث والجرائم والقصص 6 01-06-2009 03:16 AM
وصايا أب لابنه khat_2005 المنتــــدي الـــعــــام 2 22-11-2008 12:01 AM
وصية اب لابنه عند الزواج دليل ينبع منتدى عالم المرأه والأسره 0 24-08-2002 09:26 PM

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 11:12 AM.
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation & development : vBulletin-arabic.net

 المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لمنتديات ينبع المستقبل بل تمثل وجهة نظر كاتبها