الرئيسيةينبع المستقبل ينبع التعليمات الاتصال موقع ينبع ترفل مركز تحميل ينبع المستقبل ينبع للسياحة
 

 
الإقتراحاتالإستفسارات والشكاوي صحيفة عاجل ينبع  منتدى اخبار ينبع ينبع للسياحة التسجيل طلب تنشيط عضويتك استعادة كلمة المرور

حرصاً من الغرفة التجارية الصناعية بمحافظة ينبع على خدمة منتسبيها فقد تقرر تمديد دوام قسم شؤون المنتسبين بالمركز الرئيسي حتى الساعة السادسة مساء , إبتداء من يوم الأحد القادم الموافق 09-01-1436هــ مع تحيات الغرفة التجارية الصناعية بينبع


العودة   منتديات ينبع المستقبل > المنتـديات الـعامة > منتدى الحوار المفتوح والنقاش الجاد

منتدى الحوار المفتوح والنقاش الجاد المواضيع المٌتميزه المطروحه من قبل الأعضاء

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-06-2006, 12:38 AM رقم المشاركة : 1 (permalink)
البــــرَاق
مدير عام منتديات ينبع المستقبل

الصورة الرمزية البــــرَاق
 
تاريخ التسجيل : 30/6/2002
رقم العضوية : 195
الإقامة : ينبع المستقبل
الهواية : كل ماهو نافع ومسموح
المواضيع : 2660
الردود : 6936
مجموع المشاركات : 9,596
معدل التقييم : 260332667
معدل تقييم المستوى : البــــرَاق has a reputation beyond reputeالبــــرَاق has a reputation beyond reputeالبــــرَاق has a reputation beyond reputeالبــــرَاق has a reputation beyond reputeالبــــرَاق has a reputation beyond reputeالبــــرَاق has a reputation beyond reputeالبــــرَاق has a reputation beyond reputeالبــــرَاق has a reputation beyond reputeالبــــرَاق has a reputation beyond reputeالبــــرَاق has a reputation beyond reputeالبــــرَاق has a reputation beyond repute

 

الجار بين الحقوق والواجبات موضوع للنقاش

لقد أوصانا المصطفى صلوات الله وسلامه عليه بالجار لدرجة الإعتقاد بانه سيورثه ,,
وقد قال احد الشعراء فى بعض من حقوق الجار عليه
نارى ونار الجار واحدة **** ينزل اليه قبلى القدر
وهنا يقصد الشاعر بان من حق جاره عليه إرسال الطعام له بمجرد انزال القدر من على النار قبل أن يأكل هو منه
فهل هذا الحق موجود فى وقتنا الحالى ,, وإن لم يكن موجود كيف نستطيع تفعيل هذه
الحق؟؟؟؟
كما قال احد الشعراء

أعمى إذا ما جارتى خرجت **** حتى يوارى بابها الستر

يعنى إذا جارته خرجت يظل أعمى حتى تدخل جارته للمكان الذى تقصده وتقفل الباب وراءها شوفوا الإحترام والتقديرللجار ..
فهل غض البصر عن حليلة الجار موجود فى وقتنا الحالى وما هى الطريقه المثلى لتفعيل هذا الحق؟؟؟؟
من حق الجار على الجار عدم أذيته او مضايقته ,,

فقد قال صلوات الله وسلامه عليه فى هذا الشأن

لأ يؤمن لأيؤمن لأيؤمن من لم يأمن جاره بوائقه

فهل نحن نطبق فى حياتنا هذا النهج المبارك ؟؟؟؟

يمكن جيرانك أقرب اليك من أخوانك أو أقاربك ,, لانك بمجرد مناداته قد يلبى النداء سريعا بعكس اخوانك او اقاربك إذا كانوا يسكنون بمكان بعيد فجارك يشاركك فى احزانك وفى أفراحك يكون بقربك عند الملمات عند نقلك او نقل احد افراد اسرتك لاسمح الله للمستشفى ويقوم بالواجب معك ..
فهل نحن مراعون لحقوق جيراننا ؟؟؟؟



 

 









التوقيع - البــــرَاق

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


للأعلان التواصل عبر البريد الالكتروني

albarrak771@hotmail.com

رد مع اقتباس

قديم 07-06-2006, 07:55 AM رقم المشاركة : 2 (permalink)
سعودي ولي الفخر
(محمد عليان الأنصاري ) مسؤول إداري بمنتديات ينبع المستقبل

الصورة الرمزية سعودي ولي الفخر
 
تاريخ التسجيل : 7/2/2005
رقم العضوية : 5773
الإقامة : يَنْبُع الْبَحْر
الهواية : ألآ آگتِبُ هُمٍوٍمٍيً إلآ عُلىٍ جَدُرٍآنٍ َقِلبُيً ..
المواضيع : 1726
الردود : 3895
مجموع المشاركات : 5,621
العمر : 36
معدل التقييم : 2147483647
معدل تقييم المستوى : سعودي ولي الفخر has a reputation beyond reputeسعودي ولي الفخر has a reputation beyond reputeسعودي ولي الفخر has a reputation beyond reputeسعودي ولي الفخر has a reputation beyond reputeسعودي ولي الفخر has a reputation beyond reputeسعودي ولي الفخر has a reputation beyond reputeسعودي ولي الفخر has a reputation beyond reputeسعودي ولي الفخر has a reputation beyond reputeسعودي ولي الفخر has a reputation beyond reputeسعودي ولي الفخر has a reputation beyond reputeسعودي ولي الفخر has a reputation beyond repute

 


بملأ الحروف رائع

بحجم الكون مبدع

وقتي لايسعفني بالمشاركة

فقظ تسجيل حظور ولي عودة


لك بحجم الطُهر المختزن بداخلك ود وشكر وتقدير



 

 









التوقيع - سعودي ولي الفخر

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس

قديم 07-06-2006, 09:44 PM رقم المشاركة : 3 (permalink)
سعودي ولي الفخر
(محمد عليان الأنصاري ) مسؤول إداري بمنتديات ينبع المستقبل

الصورة الرمزية سعودي ولي الفخر
 
تاريخ التسجيل : 7/2/2005
رقم العضوية : 5773
الإقامة : يَنْبُع الْبَحْر
الهواية : ألآ آگتِبُ هُمٍوٍمٍيً إلآ عُلىٍ جَدُرٍآنٍ َقِلبُيً ..
المواضيع : 1726
الردود : 3895
مجموع المشاركات : 5,621
العمر : 36
معدل التقييم : 2147483647
معدل تقييم المستوى : سعودي ولي الفخر has a reputation beyond reputeسعودي ولي الفخر has a reputation beyond reputeسعودي ولي الفخر has a reputation beyond reputeسعودي ولي الفخر has a reputation beyond reputeسعودي ولي الفخر has a reputation beyond reputeسعودي ولي الفخر has a reputation beyond reputeسعودي ولي الفخر has a reputation beyond reputeسعودي ولي الفخر has a reputation beyond reputeسعودي ولي الفخر has a reputation beyond reputeسعودي ولي الفخر has a reputation beyond reputeسعودي ولي الفخر has a reputation beyond repute

 


أعتذر أستاذي البراق لحجز مقعد فقد تمنيت أن اكون أول من يحتضن هذا الموضوع
والحمد لله نلت الآول والثاني

فقد أخذت وقتي بالكتابة لهذا الطرح لانه فعلاً مهم وحساس للغاية بكون هذا الموضوع يتحدث عن من أوصانا بهم الحبيب محمد عليه الصلاة والسلام

فقد جعلت من ردي محاور ونقاط ومن هذا المنلطق سابدا حديثي عن الجار

محاور الرد على الموضوع :-

1- مقدمة عن أهمية الجار
2- مكانة الجار في وصايا الإسلام
3- استشهادات على وجوب حفظ منزلة الجار
4- أنواع الجيران من حيث الحقوق
5- نتائج إيجابية على حفظ حقوق الجيرة
6- نتائج سلبية على إهدار حقوق الجيرة
7- إجابة الأسئلة الواردة في البحث
8- خاتمة تؤكد على أهمية حفظ حقوق الجيرة


بسم الله الرحمن الرحيم

إن العلاقات الاجتماعية تتشعب بين الناس بعضهم البعض ، ولا يستطيع إنسان مهما كانت قدراته المادية مرتفعة أو قوته البدنية فائقة أن يستغنى بأي حال من الأحوال عن تكوين علاقات اجتماعية مع غيره من الناس

فالإنسان كائن اجتماعي بطبعه يميل إلى أن يأتنس بغيره من البشر ، وأن يتفاعل معهم ويحرص على كسب علاقات طيبة معهم

ومن ضمن هذه العلاقات الاجتماعية علاقة الجيرة ، وتعتبر الجيرة ركيزة أساسية في تأسيس كيان المجتمع الاسلامي ، وقد أشار الاسلام في مواقف عديدة إلى أهمية هذه العلاقة فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: "والله لا يؤمن، والله لا يؤمن، والله لا يؤمن، قيل: من يا رسول الله؟ قال: من لا يأمن جاره بوائقه".
وقد اشتكى بعض الصحابة إلى النبي من سوء امرأة، فقالوا: "إنها صوامة قوامة غير أنها تؤذي جيرانها"، فقال صلى الله عليه وسلم: "هي من أهل النار"، وضرب لنا سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم المثل بالإحسان إلى الجار حتى ولو كان من غير المسلمين، حيث ذهب الرسول صلى الله عليه وسلم ذات مرة يعود غلامًا مريضا من اليهود، كان من جيرانه، فلما رآه يغرغر أشفق عليه، فقال له: "قل لا إله إلا الله أشفع لك بها عند ربي" فنظر الغلام إلى أبيه واستحى فقال له أبوه: "قلها يا غلام واسمع كلام أبي القاسم".
الجوار في الإسلام لا يقصد به جوار البيت فقط ، وإنما الجوار قد يكون في العمل، أو في مكان تحصيل العلم، وقد يكون في السفر؛ فالقرآن الكريم أوصى في أكثر من آية بالجيران، فقال تعالى: )وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ(، مشيرا إلى أن الجيران ينقسمون من حيث الحقوق إلى عدة أقسام:
1- جار له ثلاثة حقوق، وهو الجار ذو الرحم المسلم.
2- جار له حقان وهو الجار المسلم الذي ليس رحما.
3- جار له حق واحد وهو الجار غير المسلم.
وقد اعتبر الإسلام حسن معاملة الجيران من كمال الإيمان نظرا لأهمية الجيرة


و إذا ما طبق الجار قواعد الدين في حسن الجوار؛ كزيارته ومعاونته في وقت الضرورة، فإن ذلك سيؤدي إلى ارتباط الإنسان بجاره برابطة إسلامية وتطبع الشخص بطباع جاره المسلم عندما يجد فيه الطباع السليمة الإسلامية، كما يستجيب لنصائحه في الدين ويحرص على تطبيقها بما يؤدي إلى رقي الأخلاق ورفع إيمانيات الأشخاص.

وقد قال الله تعالى )وَاعْبُدُوا اللهَ وَلاَ تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالاً فَخُورًا( حيث جعل الله الجوار حقا مجاورا لحقوق الأقارب والفقراء والمساكين، كما أوصى الرسول بالجار فقال: "من كان يؤمن بالله وباليوم الآخر فليكرم جاره".

كيف كان الرسول جارا بارا؟-

ما عرف أحد الرسول صلى الله عليه وسلم إلا وتأثر به تمام التأثر، فكم من أمور تعرض لها الرسول بالأذى ومع هذا تجد منه السماحة والصبر والدعوة بالبر، وهذا يحول مَنْ آذاه من عدو إلى صديق وحبيب وبار ومحسن؛ لذا اجتمع الناس عليه.
وكم أرادوا إيذاء الرسول ولكنه عفا وسامح؛ فحتى قريش التي أخرجته لما جاء إليها واجتمعوا جميعا وهم يعلمون العقاب، وعندما استطاع أن يرد إهانة قريش له سألهم: ما تظنون أني فاعل بكم؟ قالوا: أخ كريم وابن أخ كريم، فما رد عليهم إلا بكرم الأخلاق: اذهبوا فأنتم الطلقاء.
إذن العفو أساس في تعامله مع الآخرين، فلم ينتشر الدين بالكلام ولكن بالعمل الصالح؛ لأن الكلام لا يقدم ولا يؤخر إذا لم يكن الإنسان صالحا وعمله حسنا، وأمرنا الله جميعا بالتعاون فقال عز وجل: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللهَ إِنَّ اللهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ}.

إن ذكر حق الجوار في الإسلام بهذه الصورة يدل على أن الجار له في المقام الأول حق المعاملة الحسنة وعدم الإيذاء، والمعاونة عند الضرورة، وعدم مقابلة إساءته بالإساءة إلا إذا اقتضت المعاملة ذلك، ولذلك كان إيذاء الجار المسلم من الذنوب الكبيرة؛ لأنها إساءة لحقين: حق الإسلام وحق الجوار، مشيرا إلى أن الجيرة كما تكون في المنازل تكون في المنطقة الواحدة وبين أبناء الأوطان المتجاورة. بل إن رعاية حقوق الجار بين الجماعات أولى وأهم من رعاية حقوق الجوار بين الأفراد لما في ذلك من أهمية كبيرة في تنشئة المجتمع الإسلامي الفاضل.

وتميل الفطرة السليمة إلى الاهتمام بعلاقة الجيرة مع الجيران والحرص عليها لأن ذلك يعود بالنفع والخير على جميع الأفراد
والمعاملة تأتي بالمثل ، فإذا ما حرص الإنسان على أن يكون طيب الخلق مع جاره ، يُحسن إليه ويشاركه أحزانه وأفراحه ، ويمد له يد العون في جميع الأوقات والشدائد ،فإن هذه المعاملة سيحصل على ثمارها الطيبة بطبيعة الحال ، وإذا ما وجد نفسه في موقف شدة أو عُسر فإن الشخص سيجد من يعاونه ويمسح أحزانه ، ويشاركه أيضا أفراحه ، فالجار يكون أقرب للإنسان من أخيه ، نظرا لظروف الحياة التي تجبر البعض على الابتعاد في السكن عن الأهالي ، فأحيانا نجد الجار يرد لهفة جاره أسرع من أخيه الذي يبعد عنه في السكن والمكان
حتى الأمثال العربية قدّرت
معنى الجيرة وقيمتها فنجد العديد منها يحث على الاهتمام بهذه العلاقة
ونذكر منها

* الجار ولد عم كفي

المعنى / أهمية الجار وقرابته فهو بمثابة القريب إليك
مضرب المثل / إكبار قدر الجار

• الجار قبل الدار

المعنى / عليك باختيار الجار الطيب الصالح قبل أن تسكن في منزلك

مضرب المثل / أهيمة الجار قبل المكان

• النبي وصى على سابع جار

المعنى / أن النبي صلى الله عليه وسلم أوصى على سابع جار
مضرب المثل / حق الجار

وما الأسباب التي أدت إلى انفراط عقد الجوار بين الناس؟
- الدنيا مؤثرة.. يؤثرها الإنسان ويريدها من أي طريق، وإن لم يكن يعرف الحلال والحرام فلا يقرب إلا ما أحل الله له، ولا يقترب مما حرم الله عليه، ولا يقع أذى منه لأحد، ولا يضيق بأحد يصلح حالها.
ولكن عندما تؤثر الدنيا، وتؤثر الأهواء والشهوات تذهب الروابط الكريمة، وهذا سر أخطاء البشرية. وتتعدد المشاكل التي أدت إلى فساد الإنسان في الأرض، منها: الطمع، والاستبداد، والعلو في الأرض، وتعالي الإنسان على الإنسان، وعدم شعور الإنسان بأن قيمته في إكرام أخيه.
وينهانا عن ذلك القرآن: {وَلاَ تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلاَ تَنَابَزُوا بِالألْقَابِ}، فهنا اعتبر لمزه لغيره لمزا لنفسه، وإساءته لغيره إساءة لنفسه، فقال تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَة}.
* كيف نوازن في الجيرة بين المحافظة على الخصوصية والتواصل الاجتماعي؟
- يجب ألا يؤذي الجار جاره، ولكن يجب أن يكون معاونا له على الاستقامة، وإن ظهر فيه عيب يخفيه ويعالجه بالحكمة، وكأن الجيران جسد، فهل يمتنع القلب يوما عن ضخ الدم لأحد الأطراف، أو لأي عضو آخر في الجسم؟.

أثـار حسن الـجوار
النتائج الايجابية لحسن الجوار نستطيع أن نلمسها من إدراك معنى " كما تدين تدان " فإذا ما أساء الإنسان لجاره فإن السوء حتما سيطوله وإذا أحسن إليه فإن الألفة والمحبة والخير سيعم الجميع ويكفي أن نتأمل هذه الوصية في حُسن الجوار
: إن استقرضك جارك اقرضه وإن استعانك أعنـه وإن احتاج أعطيته وإن مرض عدتّـه
وإن مات تبعت جنازته وإن أصابته مصيـبة ساءتك وعزيته. ولا تؤذه بقتار قدرك إلا أن تعرف له منها. ولا تستطل عليه بالبناء لتُشرف عليه وتسد الريح إلا بأذنه.
وان اشتريت فاكهة فأهدِ له منها وإلا فأدخلها سراً. ولا يخرج وُلدك بشيء منه يغيظون به ولده. _ وهل تفقهون ما أقول لكم، لن يؤدي حق الجار إلا بقليل ممن رحم الله

إن تفعيل أخلاقيات حثسن الجيرة التي افتقدناها في الوقت المعاصر لها أثر كبير على استمرار تعاون وتكاتف المجتمع الاسلامي
وما تضاؤل أخلاقيات معاملة الجار إلا بسبب الطبيعة المادية التي طغت على العصر ، وانهماك كل فرد في تحصيل لقمة العيش حتى لم يعد هناك وقت للتواصل الاجتماعي مع الجيران أو الأقارب ، فكل شخص له ميزانية مالية محددة لأسرته وإذا ما حدث أي أمر خارج عن حدود هذه الميزانية كالاضطرارإلى مجاملة جيرانه في مناسباتهم الاجتماعية ، نجد أن الجار لا يسعفه المال للمشاركات الاجتماعية بسبب القيود التي فرضناها على أنفسنا في وجوب أن أدخل على جاري بهدية كبيرة لأن قيمتي كشخص يعبر عنها غلاء سعر الهدية ، كل هذه العوامل جاءت بنتائج عكسية ، فنجد الناس أصبحت تخشى المجاملات مع جيرانها بل وتحاول أن تختفي عن الأنظار وقت المناسبات الاجتماعية
وغاب عن الأذهان أن الهدية بمعناها وليس بقيمتها ، وغاب عن الأذهان معاني الرحمة والحب ومشاركة الجار في أوقاته السعيدة والحزينة ولو بكلمات طيبة تـُشعره بأنه محبوب من الآخرين وتساعده على أن يمد يده هو أيضا للغير مما يزيد من التكاتف الاجتماعي بين المسلمين

يجب تفعيل ما افتقدناه من أخلاقيات الجيرة عن طريق خطباء المساجد ، وعن طريق حلقات الوعظ في الجمعيات الخيرية وعن طريق المدارس
كما أن أقلام الصحفيين ليست ببعيدة عن هذا الدور ، فيجب أن تتكاتف وسائل الاعلام المسموعة والمقروؤة في تفعيل هذه الأخلاقيات التي افتقدناها
ونؤكد على أن حسن الجوار يعتبر دعوة إلى التآلف والمودة والمحبة بين الناس ونبذ للخلاف والشقاق، ولهذا فإذا أحسن كل مسلم إلى جاره عم ّ الود في المجتمع، وقلت مشاكله، وأصبح الناس في أمن وأمان، وازداد قربهم وتآلفهم على محبة الله والإيمان به، فالمجتمع المسلم يستقي تعاليمه وسلوكياته من الإسلام. ولا ينبغي أن يقلد أحدا من الناس من المجتمعات الغربية التي تتلاشى فيها قيم حسن الجوار ولا تظهر فيها هذه المثل.

فينبغي أن نتأسى بما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه حتى مع بروز المجتمعات المتحضرة وظهور أشياء لم تكن موجودة في سلفنا، فنحن أحوج ما نكون إلى تطبيق أخلاق الإسلام كي يشعر الإنسان في ذاته أنه ليس وحيدا في هذا الكون ، وأن هناك من يواسيه ويساعده ويمد له يد العون عند الحاجة.
ومن خلال ما سبق يتبين أن حسن الجوار من أساسيات بناء المجتمع الإيماني الذي يتعاون فيه أفراده على محبة الله والقرب منه من خلال تبادل المحبة والمودة والقرب التي أوجبها الإسلام على أتباعه في مجال الجيرة. فمن شأن الجيرة مكافحة الأمراض الاجتماعية التي تعاني كثير من المجتمعات في عصرنا الحاضر.



آسف أستاذي البراق علي الإطالة فموضوعك متشبع ولا نهاية له

فإن اصبت فمن الله وإن أخطئت فمني ومن الشيطان


لك كل الشكر والتقدير أخي البراق الذي تركت لنا التعبير عن الجار وحقوقه وكل مايتعلق به وهذا ماتعودناه عليك فالأبداع طريقاً منك
والروعة إسماً انت قد ملكته فهنيئاً لنا بك
فلا حرمنا من شخصك الكريم ولا عدمنا تواصلك معنا باجمل واروع واعذب المشاركات


دمت كما انت منبع للإبداع والروعة والجمال معاً



 

 









آخر تعديل بواسطة سعودي ولي الفخر ، 07-06-2006 الساعة 09:46 PM .
رد مع اقتباس

قديم 10-06-2006, 03:45 AM رقم المشاركة : 4 (permalink)
غرور انثى
محاور نشط
 
تاريخ التسجيل : 24/4/2006
رقم العضوية : 13941
الإقامة : في قلبه
الهواية :
المواضيع : 17
الردود : 112
مجموع المشاركات : 129
معدل التقييم : 10
معدل تقييم المستوى : غرور انثى is on a distinguished road

 

تسلم اخي الكريم البـــــــــــراق

موضوع رائع

الجار له حقوق كتيرة واخي سعودي ولي الفخر قال كل الكلام

تحيتي لك



 

 








رد مع اقتباس

قديم 11-06-2006, 04:53 AM رقم المشاركة : 5 (permalink)
إحساس
محاور مـاسـي

الصورة الرمزية إحساس
 
تاريخ التسجيل : 1/4/2006
رقم العضوية : 13355
الإقامة : داخل إحساسي
الهواية :
المواضيع : 31
الردود : 821
مجموع المشاركات : 852
معدل التقييم : 10
معدل تقييم المستوى : إحساس is on a distinguished road

 

موضوع جدا رائع

اشكر اولا اخي البراق

على الطرح الجميل

وثانيا اخي سعودي

لانه اسهب في موضوع الجار

وهو موضوع يستحق الاهتمام

تحياتي: إحساس



 

 









التوقيع - إحساس

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس

قديم 11-06-2006, 06:46 AM رقم المشاركة : 6 (permalink)

الصورة الرمزية عذآريـ الشوقـ ..}
 
تاريخ التسجيل : 5/4/2006
رقم العضوية : 13427
الإقامة : fяom the hearṯ of my ₥aḿ..♥
الهواية : яeading & Compuṯeя
المواضيع : 180
الردود : 2513
مجموع المشاركات : 2,693
العمر : 25
معدل التقييم : 46
معدل تقييم المستوى : عذآريـ الشوقـ ..} is on a distinguished road

 

أخوي البراق موضوع بالفعل يستحق النقاش ..

ومراجعة النفس اولا ..

اخوي سعودي ماقصر ..

ولكن لانقرأ الكلام لمجرد القراءة فلتكن لنا ليست وقفة بل وقفات مع انفسنا لنرى فيها هل نحن مقصرون ام لا ..

فمهما يكن فإنه حق اوصى به نبينا عليه الصلاة والسلام

وشكري لك مجددا على هذا الطرح الرائع



 

 









التوقيع - عذآريـ الشوقـ ..}





:


.. [ يآرب ] رحمتـــــك .. ..}
سُبْحَآنَكَ رَبِّيْ لآ إِلَهَ إِلَّاْ أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوْبُ إِلَيْكَ..
شرفووني تم نققققل العفش نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ..
http://www.sara-alhrbi.com/
رد مع اقتباس

إضافة رد

العلامات المرجعية



يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الجار بين الحقوق والواجبات! ينبع انا منتدى الحوار المفتوح والنقاش الجاد 7 20-01-2011 05:26 PM
موضوع للنقاش abu yousif منتـدي شعر الكسرة 4 06-08-2009 05:30 PM
موضوع للنقاش الياسمين عطري منتدى الحوار المفتوح والنقاش الجاد 2 16-11-2008 09:14 PM
حملة المئة ألف معلمة تطالب بالمساواة مع المعلمين في الحقوق والواجبات بما فيها المعاش قبل الرحيل المنتــــدي الـــعــــام 2 29-08-2008 02:08 PM
حملة المئة ألف معلمة تطالب بالمساواة مع المعلمين في الحقوق والواجبات بما فيها المعاش أبو حازم 2010 مــنتـــدى التـــربيه والتــعليـــــم بينـــبع 0 08-07-2008 05:09 PM

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 10:09 PM.
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation & development : vBulletin-arabic.net

 المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لمنتديات ينبع المستقبل بل تمثل وجهة نظر كاتبها